المريض المناسب لجراحة تجميل الأنف

✓ جراح الأنف | أخصائي جراحة تجمیل الأنف في ایران

تكلفة عملية الأنف بدون باقة الخدمات (تبدأ من ۲۷۰۰-۳۵۰۰$ دولار أميركي) أرسل الصور  لتعرف رأي الدكتور حسناني في عملية أنفك


nose job gallery
Whatsapp: 00989101898093

المريض المناسب لجراحة تجميل الأنف

يلجأ بعض الأشخاص المصابون بمشاكل تنفسية إلى إجراء جراحة أنف تجميلية. كما تسبب مشاكل مثل بروز عظم الأنف أو ضخامة حجمه أو پهن بودن بیش از حد بینی فقدان الثقة بالنفس لدى بعض الأشخاص. ويمكن لهؤلاء إن كانوا بعمر مناسب يسمح بإجراء جراحة ولا يملكوا أية مشاكل جسدية أو صحية أن يقوموا بإجرائها.
المريض
المريض المناسب لجراحة تجميل الأنف


يمكن للأشخاص الذي يعانون من مشاكل وظيفية أو شكلية في الأنف أن يقوموا بإجراء جراحة تجميلية. ضخامة الأنف، انعواج الأنف، بروز عظم الأنف هي مشكلات يمكن أن يواجهها الشخص وتؤثر على حياته الشخصية وتقلل من ثقته بنفسه أمام الآخرين لذلك ننصح من يعاني من هذه المشاكل أن يقوم بإجراء جراحة تجميلية للأنف. 

ستكون مرشحاً مناسباً لإجراء عملية تجميل الأنف، في حال...

كنت غير راض عن المظهر الخارجي لأنفك

هل تمتلك أنفا كبيرا و بروز للعظم على سطح الأنف؟ هل طرف أنفك متدل أو منتفخ؟ هل تشعر بأن فتحات أنفك كبيرة؟ هل سبب أحد هذه العيوب أو أية عيوب أخرى هو انخفاض الثقة بنفسك ، إذن أنت المرشح المناسب لإجراء عملية تجميل الأنف و إعطاءه شكلاً جديداً.
حدبة الأنف
حدبة الأنف

لديك مشكلات في التنفس

الناس الذين لديهم مشكلات في التنفس أو خلل ناجم عن حادث أو عيوب خلقية هم أيضاً مرشحون مناسبون لإجراء جراحة تجميلية لأنفهم. الناس اللذين لديهم مجاري أنف مسدودة أو ضيقة يمكنهم أيضا القيام لعملية الأنف. جراحة تجميل الأنف يمكنها أيضا تصحيح الأنف المكسور والذي يغطيه التأمين الصحي جزئياً. ومع ذلك، لن يتم تغطية تكاليف جراحة الأنف التجميلية من قبل أي شركة تأمين.
دراسة البنية الداخلية للأنف بالمنظار
دراسة البنية الداخلية للأنف بالمنظار

أنت في العمر المناسب

يجب إجراء عمليات تجميل الأنف بعد اكتمال نمو الفرد. العمر المناسب للذكور هو 18 عاماً أما للإناث فهو 16 عاماً. لا يوجد أي حد أقصى للسن لإجراء عملية تجميل الأنف، على الرغم من أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار بأن الجلد يفقد مرونته مع التقدم بالعمر لذلك فإنه لا يتعافى بنفس السهولة عندما نكون في مرحلة الشباب.

لديك مشاكل في الشفاء (التئام الجروح)

إذا كنت عرضة لظهور ندوب أو تليف جلدي (الجدرة)، فعملية تجميل الأنف لن تكون مناسبة لك. إذا كان لديك تاريخ عائلي لأمراض مثل تجلط الدم أو اضطرابات النزيف، لا ننصحك بإجراء عملية تجميل الأنف.

المرشحين الأمثل

أفضل المرشحين لإجراء جراحة تجميلية للأنف هم الأفراد الذين يعيشون حالة صحية جيدة، ويتفهمون المخاطر المتعلقة بالجراحة، ولديهم توقعات منطقية فيما يتعلق بنتائج الجراحة.

خاتمة

باختصار شديد، جراحة الأنف التجميلية موجهة للناس الذين يحتاجونها حقاً. الناس الذين يعانون من تشوه جمالي أو وظيفي في الأنف، الناس التي تعاني من انحراف او اعوجاج في الأنف، الشباب و الشابات الذين لديهم بروز (حدبة) على سطح الأنف و الذين هم عرضة لسخرية أصدقائهم، الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الثقة بالنفس يعود سببها لشكل الأنف و قد تأثرت حياتهم الاجتماعية بسبب تشوه في الأنف. في المقابل لا ينصح بإجراء جراحة الأنف التجميلية للناس الذين يمتلكون أنف طبيعي و يعانون من مشاكل جمالية بسيطة جداً.

هل أنفي بحاجة إلى عملية جراحة تجميلية؟

من الأسئلة الشائعة التي يتم سؤالها لجراح التجميل هو هل أنفي بحاجة إلى عملية جراحة تجميلية أم لا ؟ من أجل الإجابة على هذا السؤال يجب التنبه إلى أن عمليات الجراحة التجميلية تختلف عن عمليات الجراحة العلاجية. كمثال على ذلك المريض الذي يعاني من انحراف وتيرة شديد تسبب له مشاكل في التنفس من الممكن أن يوصيه الطبيب الجراح بإجراء عملية جراحية من أجل منع التجرثم المكرر للجيوب الأنفية. من ناحية أخرى المريض الذي لديه ميلان في أنفه و لكنه لا يعاني أي مشكلة في التنفس. في هذه الحالة لا يوصى بإجراء عملية جراحية لأن حالته تختلف تماماً عن الحالة السابقة. وفي حال سأل هذا المريض عن حاجته لاجراء عملية تجميلية أم لا ؟ فإن الإجابة على هذا السؤال تعتمد على عدة أمور سيتم ذكرها فيما بعد.
من أجل توضيح أكثر خذ بعين الاعتبار مريضاً لديه ضخامة في حجم الأنف. هل هذه الضخامة في حجم الأنف تؤثر على سلامة المريض أم لا ؟ بما أن هذا المريض ليس لديه أي مشكلة صحية فإن الطبيب الجراح لا يستطيع أن يقول أنه بحاجة لإجراء عملية جراحية أم لا.
candidate
الأنف من النوع الغضروفي، تم القيام بالعملية بشكل طبيعي. تم تصحيح الانحراف و عدم التقارن و معالجة تدلي طرف الأنف. الآن و بما أننا قد قمنا بتوضيح هذا الموضوع من وجهة نظر طبية، سنقوم بالنظر إليها من ناحية أخرى. من الممكن أن يكون قصد المريض من سؤاله أنه من الناحية التجميلية هل أنفه بحاجة لعملية جراحة تجميلية أم لا؟

للإجابة على هذا النوع من الأسئلة يجب أن نأخذ بعين الاعتبار للعديد من الجوانب المختلفة

- أولا: هل الأنف بالفعل لديه مشكلة تجميلية مثل ميلان الأنف، ضخامة الأنف أكثر من الحد الطبيعي، تدلي شديد في طرف الأنف، ضخامة حفرات الأنف و....إلخ أم لا؟
- ثانياً: هل هذه المشكلة التجميلية تؤثر في الحالة النفسية للشخص نفسه و تسبب مشاكل في عمله و حياته اليومية ؟
- ثالثاً: الأمر المهم أيضاً هو التأكد من الحالة النفسية للمريض وعدم وجود أي اضطرابات نفسية لديه. لأن أي اضطرابات نفسية في شخصية المريض مثل الكمال و الوسواس و غيره قد تؤدي إلى نتائج كارثية للعملية التجميلية.
- رابعاً: أحيانا يتقدم المريض للعملية الجراحية تحت تأثير كلام الأصدقاء أو من باب المنافسة معهم. في هذه الحالة قد لا تفيد العملية الجراحية بأي شيء.
في النهاية فإنه مع الأخذ بعين الاعتبار لكل العوامل المحيطة بالمريض و الجراح يجب أن نصل إلى نتيجة أن اجراء العملية التجميلية لهذا الشخص مفيد و يزيد من جماله و سعادته.

من هم الأشخاص المناسبون لإجراء العملية الجراحة التجميلية للأنف؟

بشكل مختصر يمكننا القول أن أي شخص لديه مشكلة من الناحية الجمالية لأنفه أو مشاكل تنفسية جدية يمكن أن يتقدم لاجراء العملية الجراحية للأنف. أي شخص لديه ميلان واضح أو بروز في عظم الأنف أو حتى أنفه كبير و موضع تمسخر الآخرين، فإنه شخص مناسب لإجراء عملية الأنف. كل شخص لديه مشكلة تجميلية في الأنف ويعاني من عدم الثقة بنفسه و تسبب له مشكلات اجتماعية أيضاً فإنه يعتبر مرشح جيد لعملية تجميل الأنف. وعلى العكس لا يوصى الأشخاص الذين لديهم مشاكل بسيطة و جزئية باجراء عملية تجميل الأنف.
أما حالات مثل وجود بروز بسيط على الأنف أو تدلي أو انحراف بسيط في شكل الأنف فإننا سنقوم بالتوضيح حول ذلك فيما يلي. المريض المناسب